شدّد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي على مطالبة الشباب اللبناني بحكومة حيادية متحررة من السياسيين والأحزاب “للبدء بما يلزم من إصلاحات ومكافحة الفساد”.

وأشار الراعي خلال افتتاحه أعمال مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في بكركي الى ان هناك من لا يعنيه صوت الشعب، ويعرقل مسيرة النهوض لمكاسب وأهداف خاصة، وقال: “لا يحق على الإطلاق رهن مصير الدولة بكيانها وشعبها لمصلحة شخص أو فئة، ومهما توهموا أنهم أقوياء وراسخون، فلا أحد أقوى من الشعب”. 

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.