تحاول حكومة سكوت موريسون منذ وصولها التركيز على إنماء المناطق الريفية من خلال تشجيع المهاجرين وخصوصاً العمال المهرة منهم على التوجه إلى هذه المناطق.

تأتي هذه السياسة في ظل زيادة الضغط على المدن الكبرى وبالاخص سيدني وملبورن اللتين تستقبلان النسبة الأكبر من المهاجرين تزامناً مع استمرار النقص في اليد العاملة الذي تعاني منه الأرياف الأسترالية. من هنا أعلن وزير الهجرة ديفيد كولمان منذ أشهر تخصيصي 23 ألف تأشيرة سنوياً لهذه المناطق سيكون معظمها في إطار التأشيرتين الجديدتين اللتين بدأ العمل بهما في 16 تشرين الثاني.

التأشيرتان هما
Skilled Work Regional visa subclass 491

Skilled Employer Sponsored Regional visa subclass 494

وفيما تعتمد التأشيرة الأولى 491 على نظام النقاط وتتطلب ترشيح السلطات في الولاية أو أحد أفراد العائلة لمقدّم الطلب ، تقوم التأشيرة الثانية 494 على كفالة صاحب العمل.

الأتشيرتان هما مؤقتتان لخمس سنوات، غير أنه يمكن لحاملهما أن يتقدّم بطلب للحصول على تأشيرة 191 التي تمنحه الإقامة الدائمة وذلك  بعد 3 سنوات من العيش في المناطق الريفية وتقاضي حد أدنى من الدخل هناك. هذا ويمكن لحامل التأشيرة التنقل بين المناطق الريفية خلال هذه الفترة غير أنه لا يستطيع الإنتقال للعيش أو العمل أو الدراسة في إحدى المدن الرئيسية وهي سیدني وملبورن وبریزبان وجولد كوست وبیرث.

ومن شروط التقديم على هاتين التأشيرتين أن لا يتخطى عمر المتقدّم 45 عاماً وأن يحصل على تقييم ايجابي للوظيفة التي ينوي التقدم على أساسها.

للتعرف على المناطق التي تعتبر ريفية في أستراليا يمكنكم زيارة موقع وزارة الهجرة الأسترالية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.