تتواصل الأخبار من العاصمة الإيرانية طهران عن استقالات لكبار المسؤولين في حكومة الرئيس حسن روحاني ومجلس الأمن القومي والحرس الثوري، في ظل استمرار التظاهرات الحاشدة في العاصمة والمطالبة بإسقاط النظام والمحاسبة في حادثة الطائرة الأوكرانية.

وتأتي هذه التطورات بعد استقالات لعدد من الإعلاميين في القنوات الرسمية وشبه الرسمية غداة الحادثة واعتقال الحرس الثوري للسفير البريطاني في طهران كريستوفر هوب.

وفي ما استعملت القوى الأمنية الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع للتعامل مع التظاهرات، قام المتظاهرون بإحراق صُور قائد فيلق القدس قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس الذين قتلتهما الغارة الأميركية منذ أسبوعين في بغداد.