أعلنت السلطات الصحية الإيرانية أن عدد الوفيات في إيران بسبب فيروس الكورونا (Covid-19) يتزايد بشكل تصاعدي، مسجّلًا 1,046 من أصل 18,407 إصابة، بحسب الأرقام المُعلن عنها من قبل الحكومة الإيرانية.

وقال المتحدّث باسم وزراة الصحة الإيرانية قيانش جهنبر أن ستة إيرانيين على الأقل يموتون في الساعة بسبب الفيروس، ما يعني شخص واحد عند كل 10 دقائق”. كما لفت جهنبر إلى أن نحو 50 شخصًا يصابون بالفيروس في الساعة الواحدة في إيران. وانتقد نائب وزير الصحة علي رظا ريزي عدم اتباع الإيرانيين للإجراءات الوقائية لمحاربة انتشار الوباء في البلاد، قائلًا في تصريح: “نحن أمام أسبوعين من ذهب للسيطرة على الفيروس”.

وبالرغم من ارتفاع عدد الإصابات والوفيات، إلا أن الحركة العامة في البلاد لا تزال على حالها، كما تشهد الأسواق المحلية والطرقات العامة زحمة متسوقين مع اقتراب رأس السنة الفارسية. ولفتت بعض المواقع والمعلومات المحلية إلى أن الإيرانيين يدفنون موتاهم في مقابر مؤقتة، نظرًا لاقتظاظها في الأسابيع الأخيرة.

ورفض الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال ترؤسه لاجتماع حكومي، الإتهامات الدولية بشأن التكتّم على العدد الحقيقي للإصابات بالفيروس في البلاد وإخفاء الأمر مع الإصابات الأولى، مؤكّدًا بأن السلطات الإيرانية صارحت الشعب والعالم فور علمها بانتشار الفيروس في 19 شباط الفائت.