في الوقت الذي يستمرّ عداد الكورونا الأسترالي بالإنخفاض مسجّلًا نحو 50 إصابة جديدة الثلثاء، أكّد رئيس الوزراء سكوت موريسون أن لا تراخي في القيود والإجراءات الحكومية العامّة قبل عدّة أسابيع على الأقل، لافتًا في الوقت نفسه إلى أن الصبر يجب أن يكون حليف الأستراليين هذه الأيام، “وقد ننتقل من المرحلة التي نعيشها حاليًا إلى مرحلة جديدة من التعامل مع انتشار عدوى الفيروس”.

وإذ لفت موريسون في حديث صحافي إلى “أننا لا نزال على بعد أسابيع من الإنتقال إلى المرحلة الجديدة من اللإجرءات في ظل انخفاض عدد الإصابات في البلاد”، أشارت معلومات صحافية إلى أن الحكومة الوطنية بصدد الإجتماع نهار الخميس المقبل لبحث إجراءات جديدة من أجل تغيير إيجابي في القيود التي وضعتها على الحركة العامّة وحركة الطيران.

وفي هذا الإطار، ذكرت المصادر أن شركتَي Qantas وVirgin الأستراليتَين اقتربتا من التوقيع على صفقة حكومية لإعادة حركة الطيران بين الولايات الأسترالية، بما يسمح بعودة الملاحة الجوية الداخلية في سبيل تنشيط قطاع الطيران الذي تعرّض لخسائر كبيرة، هدّدت مصير الشركتين في الإستمرار.

وعلى الصعيد الإقتصادي، تستمرّ نسبة البطالة في الصعود بسبب الأزمة الحالية، في وقت تخوّف وزير الخزانة جوش فرايدينبرغ من أن تصل النسبة إلى 15 بالمئة، وهي أعلى نسبة بطالة قد تصل إليها أستراليا منذ 26 عامًا، حيث سجلّ شهر شباط الماضي خسارة 700 ألف وظيفة، بما يعادل 5.1 بالمئة، فيما تشير الأرقام إلى أن عدد العاطلين عن العمل عاد وارتفع إلى 1.4 مليون شخص.

ومع تسجيل ولاية غرب أستراليا 4 إصابات جديدة اليوم، أصبح عدد المصابين بالفيروس القاتل في عموم البلاد 6،398، موزّعين على الولايات كالآتي:

– نيو ساوس ويلز: 2،879 إصابة و26 وفاة
– فكتوريا: 1,291 إصابة و14 وفاة
– كوينزلاند: 998 إصابة و4 وفيات
– جنوب أستراليا: 431 إصابة و4 وفيات
– غرب أستراليا: 527 إصابة و6 وفيات
– أراضي الشمال: 28 إصابة
– تزمانيا: 150 إصابة و5 وفيات
– العاصمة كانبرا: 103 إصابات وحالتَي وفاة