أكّد المسؤول الطبي الأسترالي براندون مورفي أن السلطات تراقب عن كثب تطورات الإصابات المتعلقة بفيروس “كورونا” (Covid-19)، مشددًا على أن العين اليوم على سنغافورة التي كانت تتعامل مع انتشار الفيروس بطريقة فعالة قبل أن تعود وتواجه موجة جديدة من انتشار الفيروس فيها.

وقال مورفي خلال مساءلته من قبل مجلس الشيوخ عن الإجراءات الأسترالية اليوم: “قد نكون أمام سيناريو مماثل خصوصًا أنهم يواجهون هذه الموجة بشكل كبير بين العمال المهاجرين”، لافتًا إلى أنّه وبالرغم من تسجيل 7 إصابات فقط في استراليا خلال الـ24 ساعة الماضية “وهذا وضع ممتاز، ولكن الخطر من مزيد من موجات انتشار العدوى ستبقى موجودة لأن هذا الفيروس خطير جدًا ويستطيع التحرّك بطريقة سريعة وملفتة”.

وإذ أكّد المسؤول الطبي الأسترالي على فعالية إجراءات إغلاق الحدود ووضع العائدين من الخارج في الحجر في الفنادق لمدة 14 يومًا، شدّد على ضرورة الإستمرار بهذا الإجراء للأشهر الثلاثة أو الأربعة على الأقل، من أجل الإستمرار في خفض عدد الإصابات.

ويُسجّل لأستراليا عدد الإصابات القليلة نسبيًا في البلاد نتيجة القيود التي وضعتها الحكومة والسلطات المحلية على المواطنين للحدّ من الحركة العامّة والتزام المنازل والمسافات بين الأفراد قدر الإمكان، ومع ذلك، فقد سُجّل وفاة 76 شخصًا حتى الساعة، في وقت ارتفع عدد حالات الشفاء في البلاد إلى 5,012 من أصل 6,654 إصابة، أي بنسبة 75.32 بالمئة من المصابين قد شُفوا تمامًا من الفيروس.

المصدر: 9News