أكّد وزير الصحة غريغ هانت أن أكثر من 6,000 أسترالي من أصل 6,894 مصابًا قد تعافوا تمامًا من فيروس “كورونا” (Covid-19)، مبديًا أسفه لوفاة 97 شخصًا بسبب هذا الفيروس.

وفي الوقت الذي لا تزال البلاد تحارب انتشار عدوى الوباء القاتل، مع تسجيل إنخفاض ملحوظ في عدد الإصابات في مجمل الولايات، أعلن مفوض الشرطة الفيدرالية الأسترالية Reece Kershaw أن نحو 150 شخصًا قد تعرضوا لقرصنة مالية بعد مطالبتهم بالـSuperannuation (تعويض نهاية الخدمة)، والتي كانت الحكومة قد سمحت لبعض الحالات بسحب قسم منها في هذه الظروف الإقتصادية الإستثنائية. وطلب مكتب الضرائب من المواطنين إبقاء معلوماتهم الشخصية سرّية قدر الإمكان، لعدم السماح للقراصنة الإلكترونية بسرقة أموالهم أو الإعانات المالية التي حصلوا عليها.

وعلى صعيد آخر، وفي وقت سجّلت ولاية فكتوريا 14 إصابة إضافية، 13 منها مرتبط بمعمل “الأرز للحوم”، وإصابة واحدة لأحد العاملين في مطعم ماكدونالد شمالي ملبورن، أكّدت رئيسة حكومة ولاية NSW غلاديس بريجيكليان أن الكلام عن تخفيف الإجراءات بدءًا من نهاية هذا الأسبوع، لن تأخذ طريقها في الولاية.

وكانت معلومات تحدّثت في وقت سابق عن نية الحكومة الوطنية تخفيف قيود التجمّع بعد اجتماعها المقرّر يوم غد الجمعة، لمناسبة عيد الأمّ، لكنّ بريجيكليان نفت أن تسمح ولاية NSW بالتجمعات. وأشارت رئيسة الحكومة إلى السماح بالزيارات التي تشمل شخصَين راشدَين وأولادهما فقط، لافتةً في الوقت نفسه إلى أن أي أمّ سيُسمح لها باستقبال زوارها شرط أن يكون عددهم مقبولًا. وقالت: “إنّها خطوة كبيرة للأمام عن الحالة التي كنّا نعيشها سابقًا، وأعتقد أنّه بنهاية شهر حزيران المقبل، الحياة ستكون أكثر طبيعية ممّا هي عليه الآن”.