أعلنت رئيسة حكومة NSW غلاديس بريجيكليان عن عودة العمل في بعض القيود في ما خصّ محاصرة إنتشار فيروس “كورونا” (Covid-19)، بعد عودة ارتفاع عدد الإصابات في الولاية والتصاعد الدراماتيكي للحالات الجديدة في ولاية فكتوريا.

وسيكون عدد المدعوين للزفاف محصورًا بـ150 شخصًا فقط، على أن تُحترم مسافة التباعد الإجتماعي بين الحاضرين. كما سيتمّ منع الرقص والغناء والحفلات للتخفيف من الإحتكاك المباشر بين المحتفلين.

ولن يكون مسموحًا أن يتخطّى عدد الحاضرين في المناسبات الحزينة وأماكن العبادة الـ100 شخص فقط. وفيما سيبدأ العمل بحصر الحجوزات في الحانات والمطاعم بـ10 أشخاص بعدما كان 20 في وقتٍ سابق، لفتت بريجيكليان إلى أن عدد التجمعات في الأماكن الداخلية سيكون أيضًا محصورًا بـ10 أشخاص في وقتٍ قريب.

وستفرض السلطات على أماكن التجمّع إجراءات صارمة من حيث تسجيل التفاصيل عن الأشخاص الحاضرين، والتشدّد في توزيع أدوات التعقيم والمسافات الإجبارية بين الأفراد.

وتأتي هذه الإجراءات في وقت أعلنت رئيسة الحكومة عن تسجيل 13 حالة إضافية اليوم، 3 منها على علاقة بمطعم Crossroads Hotel في Casula جنوب غرب سيدني، في حين أعلنت السلطات الصحية عن تسجيل 5 حالات كانوا أمضوا فترة من الوقت في مركز التسوّق Stockland Mall في Wetherill Park، وخصوصًا في مطعم Thai Rock بحسب ما أفادت المسؤولة الصحية في الولاية الدكتورة Kerry Chant التي طلبت من جميع من حضر بين 9 و14 تموز أن يُخضعوا أنفسهم للفحص.

وعلى خطّ فكتوريا، أعلن رئيس الحكومة دانيال أندروز عن تسجيل 428 إصابة جديدة في الولاية. وأفادت تقارير صحافية عن تسجيل نحو 150 إصابة من ضمن الفرق الطبية العاملة في مكافحة انتشار الفيروس.

المصدر: SMH