هزت انفجارات عنيفة ناتجة عن غارات وقصف صاروخي إسرائيلي، مساء الاثنين، العاصمة السورية دمشق وريفها ومناطق في درعا والقنيطرة، وسط إطلاق نيران وصواريخ مكثف من قبل وحدات الدفاع الجوي التابعة للنظام السوري.

وتحدثت منصات إعلامية رسمية ورديفة موالية للنظام السوري عن غارات إسرائيلية من طائرات نفذت قصفها من أجواء منطقة مجدل شمس بالجولان السوري المحتل، وسط أنباء تفيد بمقتل جنرال إيراني.

واستهدفت الغارات بحسب الأنباء الواردة مواقع تضم مستودعات ومقرات إيرانية تابعة لحزب الله في منطقة الكسوة بريف دمشق الجنوبي الغربي، ومحيط مطار دمشق الدولي، وسط أنباء غير مؤكدة عن استهداف مواقع للميليشيات الإيرانية ببلدة صحنايا.

‏‎وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية ان غارات الليلة على ‎سوريا منعت حدثا امنياً كبيرا كان سيحدث على الجبهة الشمالية في الساعات القادمة.

وقالت مصادر اعلامية أن ‏الغارات الاسرائيلية استبقت اطلاق عملية رد ايرانية على تفجير ‎ منشأة نطنز النووية وهجمات اخرى حيث تم استهداف منصات صواريخ ومعسكرات ومنظومة دفاع جوي.

المصدر: “صحيفة “القبس” الكويتية