قتل أستاذ تاريخ فرنسي بعد أن قام مهاجم بقطع رأسه أمس بالقرب من المدرسة التي يعمل فيها في منطقة كونفلانز سانت أونورين شمال غرب العاصمة باريس.

وقامت الشرطة بملاحقة المهاجم وقتله بعد أن قام بإطلاق تهديدات وهو يحمل سلاحا أبيض.

ويبدو أن الهجوم أتى بعد  أن كان المدرس قد عرض مؤخرا رسوما كاريكاتورية للنبي محمد في حصة دراسية حول حرية التعبير.

وأوضح مصدر مطلع على التحقيقات أنّ المعتدي صرخ “الله أكبر” قبل مقتله.

من جانبه، وصف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون،  الجريمة بـ”الهجوم الإرهابي الإسلامي” وذلك أثناء زيارته لموقع الإعتداء، وأضاف ماكرون إن الرجل “قُتل لأنه دعا إلى حرية التعبير”.

ويأتي هذا الاعتداء بعد ثلاثة أسابيع من هجوم بآلة حادة نفذه شاب باكستاني يبلغ 25 عاما أمام المقرّ القديم لـصحيفة “شارلي ايبدو”، اسفر عن إصابة شخصين بجروح بالغة.

Suggested Content

تهم اغتصاب تطال وزيراً في حكومة موريسون

كشفت وسائل الإعلام عن تلقي رئيس الوزراء سكوت موريسون لرسالة تتضمن ادعاءات بحق أحد الوزراء في حكومته تتهمه بعملية اغتصاب تعود لعام 1988 أي قبل أن يدخل الرجل عالم السياسة. ولم يتم الكشف عن اسم الوزير المعني ولكن تم إبلاغ الشرطة الفيدرالية بمضمون هذه الرسالة. ويبدو أن الضحية قامت بتعيين محام خاص وأخبرت العديد من […]

apps blur button close up

الأخبار الأسترالية تعود قريباً إلى فيسبوك

أعلن وزير الخزانة جوش فرايدنبرغ ووزير الاتصالات بول فليتشر أن الحكومة توصلت إلى اتفاق مع إدارة فيسبوك على وقف الحظر الذي فرضته الأخيرة على نشر الأخبار الأسترالية على منصتها. وأعلن الوزيران في بيان رسمي أن الحكومة وافقت في المقابل على تعديل بعض بنود قانون المساومة لوسائل الإعلام الإخبارية والذي من شأنه أن يجعل عمالقة التكنولوجيا […]

شابة لبنانية مفقودة في سيدني والشرطة تبحث عنها

أعلنت شرطة NSW عن اختفاء الشابة جوليات خوري من منطقة Guildford في جنوب غرب سيدني داعية السكان للمساعدة في البحث عنها. وكانت خوري البالغة من العمر 36 عاماً قد شوهدت للمرة الأخيرة عندما غادرت منزلها قرابة الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر أمس الاثنين غير أنها لم تعد منذ ذلك الحين. وقد بدأت عملية البحث […]