قُتل شخص واحد على الأقل وأُصيب آخرون في حوادث إطلاق نار بوسط العاصمة النمساوية فيينا، بحسب شرطة المدينة  التي أشارت إلى إنّ عدداً من الأشخاص المسلحين ببنادق، شنّوا الهجوم في ستة مواقع مختلفة.

وهناك مخاوف من أن هذه الهجمات أسفرت عن مقتل آخرين خصوصاً أن عدد كبيرا من الأشخاص نقلوا إلى المستشفيات في حالة حرجة.

وكان الهجوم بدأ عند أكبر كنيس يهودي في فيينا. كما تُظهر مقاطع مصورة، جرى تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أشخاصا يهرولون فيما تسمع أصوات الأعيرة نارية.

وحثت الشرطة الناس على تجنب المنطقة وعدم استخدام وسائل النقل العام. ونصبت السلطات حواجز حول منطقة وسط المدينة.

ووصف المستشار النمساوي سيباستيان كورتز ما حدث بأنه “هجوم إرهابي بغيض”، وقال إن مهاجما قُتل في وقت حذّر وزير الداخلية كارل نيهامر من إن مرتكبي هجوم فيينا طلقاء ولايزال البحث عنهم جاريا، مضيفا أنهم “مسلحون تسليحا كثيفا وخطرون”.