يبدو أن انشغال الولايات المتحدة والعالم بنتائج الانتخابات الأميركية لن يحول دون تطبيق العقوبات المقررة على المسؤولين اللبنانيين المقربين من حزب الله المدعوم من ايران.

فقد كشفت صحيفة The Wall Street Journal  أن إدارة ترامب تعتزم فرض عقوبات على أحد أبرز حلفاء حزب الله في لبنان جبران باسيل، وذلك في إطار جهودها المستمرة للحد من سيطرة الحزب على مكونات السلطة.

ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين الأميركيين والأشخاص المطلعين على خطة الإدارة الأميركية في هذا الخصوص، أن العقوبات ستبدأ اليوم على رئيس التيار الوطني الحر بسبب دعمه المستمر لحزب الله محذرة من أن هذه العقوبات قد تقوّض مساعي تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة سعد الحريري.