في مفاجأة سلبية وغير متوقعة قبل ليلة من احتفال العالم بانتهاء العام 2020 واستقبال العام 2021، سجلت ولاية NSW اليوم 18 اصابة جديدة بفيروس الكورونا، بحسب ما أعلنت السلطات الصحية في الولاية ورئيس حكومتها غلاديس بريجيكليان.

لكن المفاجاة الأكبر هو توسّع رقعة انتشار الوباء من منطقة Northern Beaches شمالي سيدني، إلى منطقة غرب سيدني وتحديدًا Croydon حيث تم تسجيل 6 اصابات جديدة، أغلبهم من عائلة واحدة كانوا في زيارة معايدة، و3 إصابات أخرى في منطقة Wollongong.

بدورها، أكدت بريجيكليان تشديد الإجراءات والقيود ليلة رأس السنة في المناطق المحيطة لسيدني وخصوصًا حيث تم تسجيل الإصابات الأخيرة، داعية الجميع لاجراء الإختبار الطبي فورًا. كما أعلنت عن تحديد عدد الزوار في هذه الفترة إلى 5 أشخاص فقط داخل المنزل و30 شخصًا خارجه، مع احترام المسافات واستعمال وسائل التعقيم خصوصًا عند الاحتفال بليلة رأس السنة غدًا.