كشفت وسائل الإعلام عن تلقي رئيس الوزراء سكوت موريسون لرسالة تتضمن ادعاءات بحق أحد الوزراء في حكومته تتهمه بعملية اغتصاب تعود لعام 1988 أي قبل أن يدخل الرجل عالم السياسة.

ولم يتم الكشف عن اسم الوزير المعني ولكن تم إبلاغ الشرطة الفيدرالية بمضمون هذه الرسالة.

ويبدو أن الضحية قامت بتعيين محام خاص وأخبرت العديد من الأصدقاء عن عملية الاغتصاب المزعومة غير أنها قامت بالانتحار في حزيران الماضي.

وفي سياق متصل أعلنت النائبة في حزب الأحرار نيكول فلينت استقالتها من العمل السياسي وعدم خوضها الانتخابات المقبلة على مقعد Boothby في ولاية جنوب أستراليا وذلك على خلفية ما وصفته بالمعاملة السامة للنساء في كانبرا. وقالت فلينت إنها لم تعد تحتمل ضغوط الحياة السياسة عليها كامرأة.