رغم نجاح الحكومة الأسترالية في مواجهة فيروس كورونا قبل أن تأتي الموجة الحالية وتفرض الإغلاق في عدة أنحاء من البلاد، إلا أنه من الواضح أن حملة التلقيح ضد الفيروس قد فشلت حتى الآن بحسب ما تشير إليه آخر الإحصائيات.

فقد أظهرت آخر الأرقام أن أستراليا في آخر المراتب في العالم من حيث نسبة السكان الذين حصلوا على جرعتين من اللقاح والتي لم تتعد ٤.٧٪ وهي في ثالث أدنى مرتبة بعد تايلند والهند كما أنها في المرتبة الأخيرة بين دول منظمة التعاون الإقتصادي.

ويلوم البعض الحكومة الفيدرالية على فشلها في حملة التلقيح بسبب عدم توفر كمية كافية من لقاح فايزر خصوصا بعد المخاوف التي أحاطت بلقاح أسترازينيكا في وقت يعتبر البعض الآخر أن المسؤولية تقع على الشعب الذي تخاذل في الحصول على اللقاح نتيجة عدم شعوره بالتهديد الحقيقي للفيروس.

وتجدر الإشارة إلى أن إسرائيل أتت في المرتبة الأولى من حيث عدد السكان الذين حصلوا على جرعتين من اللقاح بنسبة ٥٩.٦٪ بينما أتت البحرين في المرتبة الثانية مع نسبة ٥٦.٤٪.