سجلت NSW ٢٣٣ إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالتي وفاة امس مما يرفع عدد الوفيات من الموجة الحالية إلى ١٧.

والمقلق في الموضوع أن إحدى الوفيات تعود لشاب في العشرينات من العمر لم يكن يعاني من اي مشاكل صحية سابقا ولكنه لم يكن ملقحاً. وقد توفي في منزله في جنوب غرب سيدني في اليوم الثالث عشر على إصابته بالفيروس بعدما تدهورت حالته بشكل مفاجئ.

أما الوفاة الثانية فهي لامرأة في الثمانينات من الداخل الغربي لسيدني.

ومن بين الإصابات الجديدة هناك ٩٢ شخصا فقط كما معزولين طوال فترة إصابتهم بينما كان ٤٧ آخرين على الأقل على اختلاط مع باقي أفراد المجتمع طيلة تلك الفترة. هذا ويتم التحقيق في مصدر الإصابة ل١٣٠ من الحالات.

وقالت المسؤولة الصحية في الولاية الدكتورة كيري شانت إننا “نواجه أحد أكثر المراحل خطورة وصعوبة” طالبة من الجميع تحمل مسؤوليتهم والقيام بواجبهم تجاه الآخرين من خلال الالتزام بالتعاليم الصحية.