سجلت NSW أسوأ يوم لها منذ بداية الجائحة مع وصول عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى ٣١٩ وعدد الوفيات المرتبطة به إلى خمس.

جميع الوفيات التي سجلت أمس لأشخاص من غرب سيدني لم يأخذوا اللقاح. اربعة من هؤلاء توفوا في مستشفى ليفربول وهم رجل في الستينات وامرأة في الثمانينات ورجل في الثمانينات أيضا ورجل آخر في التسعينات. كما توفي رجل في الثمانينات من الداخل الغربي لسيدني في مستشفى Royal Prince Alfred.

من بين الإصابات الجديدة هناك ٥١ شخصا على الأقل كانوا غير معزولين طوال فترة إصابتهم بينما يتم التحقيق في حالة العزل لحوالي ٩٨ من المصابين الجدد.

وعبرت السلطات الصحية عن قلقها من استمرار ارتفاع الأعداد في منطقة Canterbury-Bankstown بالتحديد حيث سيتم تكثيف وجود الشرطة لضمان الالتزام بالتدابير.

أما التطور الايجابي في NSW فهو وصول نسبة السكان الذين تزيد أعمارهم عن ١٦ وحصلوا على جرعة واحدة من اللقاح إلى ما يقارب ٥٠٪ وهذه إشارة جيدة للذين ينتظرون تخفيف القيود في ٢٨ آب المقبل.