أعلن “المرصد السوري” أمس، ان 9 صهاريج محروقات سرقتها “مجموعات إيرانية” في سوريا من أصل 39 آتية من العراق نحو لبنان.

وكان “المرصد السوري لحقـوق الإنسان” قد اشار سابقـاً الى أن “دفعة جديدة من الصهاريج المحملة بالمحروقات دخلت الأراضي السوريـة خلال السـاعات الفائتة قادمة من العراق، حيث دخل نحو 39 صهريجاً عبر المعابر الخاضعة لسيطرة الميليشيات التابعة لإيـران في الميادين والبوكمـال في ريف دير الزور الشرقي، وسلكت الصهاريج طريق دير الزور متوجهة نحو حمص ومنها إلى لبنان، وتعد هذه الدفعة الثانية التي تدخل سورية قادمة من العراق ومتوجهة إلى لبنان خلال أسبوع، وكانت الدفعة الأولى ضمت 50 صهريجاً على الأقل”.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن 9 صهاريج على الأقل من ضمن الدفعة التي دخلت خلال الساعات الفائتة، توجهـت إلى مدينة الميادين بحماية ميليشيا أبو الفضل العباس حيث قامت بإفراغ الصهاريج داخل خزانات كبيرة، كان تنظيم “الدولة الإسلامية” قد أنشأها خلال فترة سيطرته على المنطقة الواقعة في محيط آثار الشبلي في بادية الميادين، قبل أن تقوم ميليشيا أبو الفضل العباس بإعادة صيانتها مؤخراً، يأتي ذلك في ظل شح المحروقات ضمن مناطق نفوذ النظام السوري وحلفائه في دير الزور نتيجة توقف غالبية عمليات تهريب المحروقات من مناطق قسد على الضفة الأخرى لنهر الفرات.

وكان المرصد السوري أفاد في 29 آب الفائت بـدخول نحو 50 صهريجاً محملة بمادة البنزين قادمة من العراق إلى سوريا عبر معبر البوكمـال في ريف دير الزور، بحماية قوات الفرقة الرابعة، ووفقاً لمصادر فإن الصهاريج وجهتها لبنان.

المصدر: نداء الوطن