فاز دومينيك بيروتيه بزعامة حزب الأحرار في ولاية NSW، ليخلف غلاديس بيريجكليان على منصب رئاسة حكومة الولاية بعد استقالة الأخيرة بشكل مفاجئ الأسبوع الماضي.

بيروتيه، الذي كان وزيرا للخزانة، حصل على ٣٩ صوتا مقابل ٥ أصوات فقط لمنافسه وصديقه وزير التخطيط روب ستوكس، الذي بالرغم من الخسارة، وعد بمساندة بيروتيه في مهمته ليقود حزب الأحرار إلى الفوز في انتخابات الولاية المقبلة في عام ٢٠٢٣.

رئيس الحكومة الجديد، يبلغ من العمر ٣٩ عاما فقط وهو أب لستة أولاد. ترعرع في منطقة West Penant Hills في عائلة كبيرة مؤلفة من ١٣ ولدا. معروف بالتزامه الكبير بالكنيسة الكاثوليكية وهو من النواب الذين صوتوا ضد تشريع الإجهاض في NSW عام ٢٠١٩.

وبالرغم من أنه محسوب على الجناح اليميني في الحزب، إلا أن بيروتيه عين وزير الوظائف Stuart Ayres نائبا له وMatt Kean وزيرا للخزانة، وكلاهما من الجناح المعتدل في حزب الأحرار.

غير أنه رفض القيام بتغييرات جذرية في الحكومة الحالية مشيرا إلى أن التركيز الآن يجب أن يكون على كيفية الخروج من أزمة كورونا وقد وعد بالالتزام بخطة بيريجيكليان للخروج من الإغلاق بدءا من الإثنين المقبل.