أعلنت أستراليا اليوم تصنيف حزب الله بجناحيه العسكري والسياسي كمنظمة إرهابية يحظر التعامل معها.

وتأتي هذه الخطوة لتوسع نطاق العقوبات المفروضة على عناصر الحزب أو كل من يتعامل معه وذلك بعد أن كان التصنيف يقتصر سابقا على الجناح الأمني الخارجي للحزب.

وقالت وزيرة الأمن الداخلي كارين أندروز إنّ التنظيم المسلّح المدعوم من إيران “يواصل التهديد بشنّ هجمات إرهابية وتقديم الدعم للمنظمات الإرهابية” و هو مثل القاعدة وغيرها يشكّل تهديداً “حقيقياً” لأستراليا.

وسيكون التعامل مع الحزب جريمة جنائية يعاقب عليها القانون الأسترالي.

تجدر الإشارة أن تصنيف الجناح السياسي للحزب على أنه إرهابي سيعرقل وصول المساعدات من أستراليا إلى لبنان الذي يسيطر حزب الله على كامل السلطات فيه وخصوصا الحكومة الحالية.